نحلم ونحقق

الثالث والعشرون من سبتمبر، هذا التاريخ الذي يحتفي به كل عام كل مواطن سعودي ومقيم عاش على أرض هذا الوطن. نحتفي بذكرى التوحيد على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، امتثالًا للإعلان التاريخي الخالد الذي صدر في ١٧ جمادى الأولى عام ١٣٥١هـ الموافق ١٩٣٢م بتسمية المملكة العربية السعودية بعد توحيد كل أجزائها. حوالي ثلاثون عامًا من الملاحم التاريخية والبطولات المحققة التي جعلت من هذا البلد كيانًا واحدًا تحت راية التوحيد "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، لهذا نحن شعب نحلم ونحقق.

استرداد الرياض

منذ أن خرج الملك عبدالعزيز مع عائلته من الرياض، ظل حلم العودة ملازمًا له، ويسعى لتحقيقه ليسترد وطنه ويستعيد الدولة. وجاء تخطيط العودة إلى الرياض في عام ١٩٠١م وبداية عام ١٩٠٢م الموافق ١٣١٩هـ عندما بدأ بجمع المؤيدين وتنفيذ خطته لتقوية موقفه قبل الهجوم على الرياض.
بدأ بالتحرك مع رجاله والبالغ عددهم 63 رجلاً إلى صحراء الجافورة وبقي فيها 50 يومًا عانى هو ورجاله من قلة الموارد وصعوبة طبيعة صحراء الجافورة، لكن حلم العودة كان هو من يمده بالصبر، ثم تحرك بعدها باتجاه الرياض.
وصل إلى ضواحي الرياض وقسم رجاله حينها إلى ثلاث مجموعات: الأولى تتكون من 23 رجلاً يمثلون القوة الاحتياطيةـ أما المجموعة الثانية وعددهم 33 رجلاً بقيادة الأمير محمد بن عبدالرحمن الأخ الأصغر للملك عبدالعزيز فتقوم بحماية المجموعة الثالثة المكونة من 7 رجال بقيادة الملك عبدالعزيز.
اقتحم الملك عبدالعزيز بيت عجلان بذكاء وتخطيط، ولم يجده فأرسل إلى أخيه محمد ومن معه ليحضروا إليه كقوة مساندة، ومع طلوع الشمس خرج عجلان وهو الأمير المكلف آنذاك برئاسة الرياض من قصر المصمك حيث كان يتحصن فيه، فهجم عليه الملك عبدالعزيز ورجاله، وفي معركة سريعة انتصر الملك عبدالعزيز وتمكن من دخول المصمك واسترداد الرياض.
كان يوم الخامس من شهر شوال عام ١٣١٩هـ الموافق ١٥ يناير ١٩٠٢م هو بداية عهد جديد حيث أصبح الناس على نداء وإعلان (الحكم لله ثم لعبدالعزيز).

الرياض قديما

توحيد الدولة

بعد أن استرد الملك عبدالعزيز الرياض واستقر الأمن فيها، انطلق إلى تحقيق الوحدة الوطنية ليتم جمع شتات الدولة، ويعم الأمن والأمان والاستقرار فيها، فبعد استعادة الرياض بدأ بضم مناطق نجد وفق خطة محكمة وطموح كبير.
نجد
تمكن الملك عبدالعزيز بعد استعادة الرياض من توحيد جنوب نجد، وانطلق بعدها نحو البلدان القريبة من الرياض مثل: الوشم، وسدير، والقصيم.
الأحساء
عزم الملك عبدالعزيز على استعادة الأحساء عام ١٣٣١هـ الموافق ١٩١٣م بعد أن تمكن من نجد، وعرف الناس قوته وحكمته، فاستعاد الأحساء ووحدها بناء على دعوة أهلها.
عسير وحائل ونجران والجوف
بعد الأحساء توجهت جيوش الملك صوب الجنوب، وتمكن من توحيد عسير ونجران عام ١٣٣٨هـ ثم حائل عام ١٣٤٠هـ، وبعدها انضمت الجوف.
الحجاز وجازان
دخل الملك عبدالعزيز مكة المكرمة دون قتال عام ١٣٤٣هـ الموافق ١٩٢٤م، وبعد أن أدى مناسك العمرة اتجه بجيشه إلى جدة لدخولها، وبذلك تم ضم الحجاز إلى المملكة العربية السعودية، ثم منطقة جازان وكان هذا عام 1349هـ.
نجد
تمكن الملك عبدالعزيز بعد استعادة الرياض من توحيد جنوب نجد، وانطلق بعدها نحو البلدان القريبة من الرياض مثل: الوشم، وسدير، والقصيم.
الأحساء
عزم الملك عبدالعزيز على استعادة الأحساء عام ١٣٣١هـ الموافق ١٩١٣م بعد أن تمكن من نجد، وعرف الناس قوته وحكمته، فاستعاد الأحساء ووحدها بناء على دعوة أهلها.
عسير وحائل ونجران والجوف
بعد الأحساء توجهت جيوش الملك صوب الجنوب، وتمكن من توحيد عسير ونجران عام ١٣٣٨هـ ثم حائل عام ١٣٤٠هـ، وبعدها انضمت الجوف.
الحجاز وجازان
دخل الملك عبدالعزيز مكة المكرمة دون قتال عام ١٣٤٣هـ الموافق ١٩٢٤م، وبعد أن أدى مناسك العمرة اتجه بجيشه إلى جدة لدخولها، وبذلك تم ضم الحجاز إلى المملكة العربية السعودية، ثم منطقة جازان وكان هذا عام 1349هـ.
المرسوم الملكي لليوم الوطني
صورة الوثيقة التاريخية للجريدة الرسمية (أم القرى) عام ١٣٨٥هـ الموافق ١٩٦٥م حول تعيين اليوم الوطني للملكة بمرسوم ملكي قضى بأن يكون اليوم الأول من الميزان مطلع السنة الهجرية الشمسية الموافق ٢٣ من شهر سبتمبر يومًا وطنيًا للسعودية
مرسوم التوحيد
بعد كفاح طويل استمر ٣٢ سنة كان الملك عبدالعزيز فيها قائدا للجيوش في مراحل توحيد الوطن، استقرت البلاد وتوحدت جميع مناطقها، أصدر الملك عبدالعزيز في عام ١٣٥٢هـ مرسومًا ملكيًا بتسمية الوطن باسم: المملكة العربية السعودية وأصبح اليوم الوطني يوافق ٢٣ سبتمبر اليوم الأول من الميزان

توحيد وبناء

فيلم وثائقي أنتجته الدارة عن الملك عبدالعزيز يضم مشاهد وصورًا للملك عبدالعزيز ولقاءات مع بعض المعاصرين وأعد بثمان لغات